مشاريع خاصة بتطوير سلسلة إنتاج التمور في زاكورة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

 مشاريع خاصة بتطوير سلسلة إنتاج التمور في زاكورة

 اطلع وزير الفلاحة و الصيد البحري السيد عزيز أخنوش يوم أمس الخميس، في زاكورة على مشاريع تتعلق بتنمية سلسلة إنتاج التمور، و التي تندرج ضمن الدعامة الثانية لمخطط المغرب الأخضر.

و في هذا السياق اطلع السيد أخنوش، رفقة وزير السياحة السيد لحسن حداد و عامل إقليم زاكورة السيد عبد الغني صمودي، على المشروع المتعلق بإطلاق أنشطة المركز المتخصص في زراعة النخيل (المركز الوطني للبحث الزراعي بزاكورة) الذي أنشأ سنة 2011 بغرض تكوين و تحسين القدرات التقنية للفلاحين المشتغلين في مجال زراعة نخيل التمور و أبنائهم.

و قد رصد لهذا المشروع التنموي غلاف مالي بقيمة 14ر4 مليون درهم، و يستفيد منه 300 شخص من المزارعين و ابنائهم ، حيث يشرف على تكوينهم أخصائيون ينتسبون إلى المعهد الوطني للبحث الزراعي، و المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي، و المديرية الجهوية للفلاحة.

كما اطلع الوزير على سير البرنامج المخصص لتنمية سلسلة إنتاج التمور على صعيد واحات درعة و المعيدر (إقليم زاكورة)، و الذي يمتد على مساحة تزيد عن 17 ألف هكتارا، يصل معدل إنتاجها من التمور 45 الف طن، أي ما يعادل 47 في المائة من الإنتاج الوطني.

و تصل تكلفة هذا المشروع 463 مليون درهم، فيما تمتد فترة إنجازه على مدى 8 سنوات(من 2010 إلى 2017)، حيث سيوفر فرص للشغل تصل في المجموع 600 ألف يوم عمل.

و تشمل المشاريع المبرمجة في هذا الإطار تنمية زراعة النخيل بواحات زاكورة(230 مليون درهم)، و تكثيف زراعة النخيل بعالية منطقة درعة و المعيدر(130 مليون درهم)،و تنمية سلسلتي الزعفران و التمور(103 مليون درهم).

و بخصوص الإنجازات المحققة ضمن هذه المشاريع، فقد تم إعادة تأهيل شبكة الري على طول 99 كلم، و إنجاز 6 منشآت فنية، و توزيع 236 ألف فسيلة،  و تنقية 94 ألفا و 600 عش نخيل، إضافة إلى توزيع معدات لتحسين و صيانة جودة المنتوج، فضلا عن إنشاء 9 وحدات لتثمين و تخزين التمور.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً