الأسمدة المعدنية لوحدها غير كافية لضمان خصبة التربة.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

قال السيد محمد بدراوي، المدير العام للمعهد الوطني للبحث الزراعي،  الجمعة 19/02/2016 ، أن استعمال الأسمدة المعدنية غير كافي لوحدة لضمان خصوبة التربة.

و قال السيد بدراوي، في محاضرة ألقاها خلال منتدى دولي خصوبة التربة، أنه “لاستعمال المخصبات فإنه يتعين فهم بنية التربة والأخذ بعين الاعتبار أنواع الاسمدة و جودتها و طريقة استعمالها”، مشيرا إلى أن الأرض تتكون من ثلاث طبقات طبقة الصلصال و الرمال و طبقة السائل المكونة من الماء و المواد العضوية السائلة و طبقة ثالثة تتشكل من الازوت و الأوكسجين و غاز الكربون.

و أكد السيد بدراوي، في محاضرة حول خصوبة التربة بالمغرب، أنه تم وضع تطبيق معلوماتي حول الموارد في التربة و خصائصها الرئيسية على موقع الالكتروني (دوبل في دوبل في دوبل في .فيرتيماب.ما).

و أبرز أن الأمر يتعلق بمشروع يندرج في إطار الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين وزارة الفلاحة والصيد البحري ومجموعة المكتب الشريف للفوسفاط الرامية إلى تسميد أمثل لأهم الزراعات حسب حالة خصوبة الأراضي.

و سجل أن هذا المشروع، الذي انطلق سنة 2010، يهم 7ر8 مليون هكتار التي تشكل المناطق الفلاحية للمغرب وكذا المناطق السقوية و الزراعات المعتمدة على الأمطار.

و في معرض تطرقه لمكونات هذا المشروع فقد تطرق لملخص الدراسات البيداغوجية المنجزة بالمغرب و إنجاز خريطة حول الأراضي التي لم تدرس بعد والمقدرة بحوالي 2 مليون هكتار وتقييم خصوبة الأراضي عبر أخذ العينات و تحليل التربة.

يشار إلى أن هذا المنتدى الدولي تنظمه أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات في إطار تخليد الذكرى العاشرة للتنصيب الرسمي لصاحب الجلالة محمد السادس للأكاديمية، و بتعاون مع المدرسة العليا للأساتذة والجمعية المغربية للبيولوجيا.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً