تقدم كبير لمشاريع تنمية سلسلة التمور في واحات زاكورة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تقدم كبير لمشاريع تنمية سلسلة التمور في واحات زاكورة

بلغت نسبة تقدم إنجاز المشاريع الخاصة بتنمية سلسلة التمور التي يجري تنفيذها في واحات زاكورة، في إطار مخطط المغرب الأخضر، 85 في المائة، بينما بلغت نسبة تقدم إنجاز هذه المشاريع في واحات عالية حوض درعة و المعيدر (إقليم زاكورة) نسبة 44 في المائة.

و تفيد المعطيات الصادرة عن المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لورزازات، الذي تشمل مناطق تدخله أقاليم ورزازات و زاكورة و تنغير و طاطا إضافة إلى منطقة تالوين في إقليم تارودانت، بأن هذه الإنجازات شملت توزيع 236 ألف فسيلة قصد تكثيف زراعة نخيل التمور ذي الجودة العالية، إضافة إلى إعادة تأهيل شبكة الري على طول 99 كيلومترا.

و شملت هذه المنجزات أيضا توزيع مجموعة من المعدات الموجهة لتحسين و صيانة جودة المنتوج، و إنشاء 9 وحدات لتثمين و تخزين التمور، و إنجاز 6 منشآت فنية، إلى جانب تنقية 94 ألفا و 600 من أعشاش النخيل.

و يروم مشروع تنمية سلسلة التمور في إقليم زاكورة تكثيف غرس شجر النخيل على مساحة 17 ألف و مائة هكتار، و  تحسين الإنتاج ليرتفع من 45 ألف طن إلى 58 ألف طن، و تنظيم و تأطير المنتجين، و تثمين منتوج التمور قصد الرفع من الدخل المالي للمنتجين.

و قد بلغ الغلاف المالي المخصص لمشاريع تنمية سلسلة التمور في واحات زاكور 230 مليون درهم، فيما خصص لهذه المشاريع بالنسبة لعالية درعة و المعيدر 130 مليون درهم، حيث يمتد إنجاز هذه المشاريع على مدى 8 سنوات (من 2010 إلى 2017).

للإشارة، فقد تم تخصيص غلاف مالي إجمالي بقيمة 907,6 مليون درهم، لتنفيذ مجموع المشاريع المبرمجة في منطقة تدخل المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لورزازات ضمن مخطط المغرب الأخضر، و التي تصل في المجموع إلى 29 مشروعا.

و ضمن هذه المشاريع، وقع الاختيار على 10 سلاسل إنتاجية، من بينها 6 سلاسل تهم تطوير الإنتاج النباتي الذي يخص التمور (واحات درعة ، و منطقة فم زكيد في إقليم طاطا)، و اللوز و الزيتون و التفاح (السفوح و المناطق الجبلية)، و الزعفران (تالوين  إقليم تارودانت)، و الورد العطري (قلعة مكونة  إقليم تنغير).

‫0 تعليق

اترك تعليقاً