افتتاح الجناح المغربي في المعرض الدولي للخضر و الفواكه “فروت لوجيستيكا ” في دورته ال24 ببرلين.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

افتتح يوم الأربعاء 03 يناير 2016 ببرلين الجناح المغربي بالمعرض الدولي للخضر و الفواكه “فروت لوجيستيكا 2016 ” في دورته الخامسة و العشرين .

و يؤثث الجناح المغربي المقام السنة الجارية ، على مساحة 1200 متر مربع ، عدد من الأروقة المصممة بعناية، و التي تعرض فيها عدد هام من المقاولات الفلاحية و الجمعيات المهنية التي تمثل قطاعات إنتاج و تصدير الفواكه و الخضروات الطازجة و النقل و التلفيف ، التي تغطي مختلف جهات المملكة .

و يشكل هذا الملتقى الدولي الذي يشارك فيه المغرب للمرة الخامسة عشرة على التوالي ، منصة هامة للمهنيين ، لعقد لقاءات و إبرام شراكات مع مهنيين من مختلف الدول المشاركة و البحث عن أسواق جديدة.

و أكد مدير التنمية بالمؤسسة المستقلة لمراقبة و تنسيق الصادرات بوزارة الفلاحة و الصيد البحري نجيب عزوزي ، أن المغرب يحرص على المشاركة في هذا المعرض باعتباره من أهم المعارض الدولية للخضر و الفواكه إذ استقطب هذه السنة أكثر من 2800 عارض يمثلون 80 دولة، و من المتوقع أن يقوم بزيارته 70 ألف مهني من 130 دولة.

و أوضح عزوزي  أن المغرب ممثل في هذا الحدث الدولي بأربعين منتجا و مصدرا للخضر و الفواكه إضافة إلى ممثلين عن جمعيات مهنية ، سيقومون بالتعريف بالمنتوجات المغربية .

و أضاف أن العرض المغربي من الخضر و الفواكه يتميز بالجودة و التنوع مشيرا إلى أن المشاركة المغربية التي تشرف عليها المؤسسة المستقلة لمراقبة و تنسيق الصادرات ، ستمكن الفاعلين المغاربة من تسليط الضوء على منتوجاتهم وعقد لقاءات مباشرة مع نظرائهم.

FRUIT LOGISTICA 2016

و أبرز أن الأهداف المسطرة للمشاركة ، تهم بالخصوص الترويج للمنتوجات المغربية و إبراز تنوعها ومزاياها التنافسية لتقوية وضعها في السوق الدولية ، و كذا مؤهلات القطاع و آفاق تطويره في إطار مخطط المغرب الأخضر .

و ذكر أن صادرات المغرب من الخضر و الفواكه المسجلة برسم الموسم الفلاحي الحالي ، بلغت 785 ألف طن ، أي بزيادة بنسبة 26 في المائة بالمقارنة مع الموسم الفلاحي الماضي و ذلك على مستوى عدة منتوجات .

و جدير بالإشارة إلى أن المعرض تشارك فيه عدد من الدول التي تعد من البلدان الأقوى عالميا من حيث إنتاج الخضر و الفواكه ، من ضمنها على الخصوص إسبانيا و إيطاليا و هولندا و تركيا .

‫0 تعليق

اترك تعليقاً