الرئيسيةاخبار فلاحية963 ألف هكتار المساحة الإجمالية المخصصة لمختلف الزراعات برسم الموسم الفلاحي 2013-2014 بجهة دكالة – عبدة
اخبار فلاحية

963 ألف هكتار المساحة الإجمالية المخصصة لمختلف الزراعات برسم الموسم الفلاحي 2013-2014 بجهة دكالة – عبدة

تقدر المساحة الإجمالية المخصصة لمختلف الزراعات بجهة دكالة – عبدة ب963 ألف هكتار أي بزيادة تقدر ب6 في المائة مقارنة مع البرنامج الذي اعتمد خلال الموسم الفلاحي المنصرم (911 ألف هكتار)، ضمنها 107 ألف و84 هكتار بورية.

وتهم هذه الزراعات الشمندر السكري على مساحة 16 ألف و987 هكتار سقوية أي بنسبة 110 في المائة من البرنامج (15 ألف و560 هكتار) مقابل 12 ألف و611 هكتار برسم الموسم الفارط، ثم الحبوب على مساحة 585 ألف هكتار ضمنها 57 ألف هكتار سقوية، حيث عرف الموسم الفلاحي الحالي تحسنا ملحوظا من حيث استعمال البذور المختارة (أزيد من 155 ألف قنطار ضمنها 74 في المائة من القمح الصلب)، أي بمعدل 123 في المائة مقارنة مع الموسم الفارط.

وبلغت المساحة المخصصة للكلأ أزيد من 59 ألف هكتار ضمنها 39 ألف و683 هكتار بورية، والأشجار المثمرة 38 ألف هكتار ضمنها 37 ألف و470 بالمناطق البورية و530 هكتار سقوية.

أما القطاني فخصصت لها مساحة تقدر ب40 ألف هكتار (1500 هكتار سقوية)، والخضراوات ب34 ألف هكتار (6000 هكتار سقوية)، والذرة ب132 ألف هكتار (2000 هكتار سقوية)، في حين خصصت للأشجار المثمرة مساحة تقدر ب43 ألف هكتار (500 هكتار سقوية).

وقال المدير الجهوي للفلاحة بالجديدة عبد الرحمان النايلي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنه على الرغم من تسجيل نقص في معدل التساقطات المطرية على مستوى جهة دكالة – عبدة بنسبة 29 في المائة مقارنة مع الموسم الفلاحي الفارط حيث بلغ 206 ملم بداية شهر أبريل الجاري مقابل 289 ملم خلال نفس الفترة من الموسم الفلاحي الماضي، فإن هذه التساقطات المطرية الأخيرة تبشر بموسم فلاحي جيد، مضيفا أن التساقطات المطرية التي سجلت خلال أشهر يناير وفبراير ومارس 2014 ساهمت في إنعاش آمال الفلاحين بهذه الجهة.

وأشار السيد النايلي إلى أن هذه التساقطات ساهمت أيضا وبشكل ملحوظ في الرفع من مخزون المركب المائي المسيرة Ü الحنصالي حيث بلغ 2973 مليون متر مكعب إلى غاية شهر أبريل الجاري أي بنسبة ملء قدرت ب85 في المائة مقابل 3333 مليون متر مكعب خلال نفس الفترة من الموسم الفارط (أي بنسبة ملء بلغت 95 في المائة)، موضحا، في هذا السياق، أن هذا الارتفاع في منسوب مياه سد الحنصالي سيمكن من رفع حصة المجال السقوي بالجهة بنسبة 14 في المائة.

وذكر بأن المديرية الجهوية للفلاحة اعتمدت برنامجا طموحا للاقتصاد في مياه الري وتثمينه بالجهة، وذلك في إطار مشروع تحديث الزراعة المسقية بدوائر الري لحوض أم الربيع التي خصصت منها مساحة 10 آلاف و700 هكتار كشطر أول لجهة دكالة – عبدة، ومتابعة المساعدة التقنية في ميدان إنجاز مشاريع مقتصدة لماء السقي في إطار صندوق التنمية الفلاحية.

اضف تعليقك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *