الرئيسيةاخبار فلاحيةنسبة ملء السدود بلغت 82,8 في المئة إلى غاية 31 مارس 2015
اخبار فلاحية

نسبة ملء السدود بلغت 82,8 في المئة إلى غاية 31 مارس 2015

بلغ منسوب السدود الرئيسية بالمملكة، في مختلف الاستعمالات، 12,97 مليار متر مكعب حتى 31 مارس 2015، مسجلا بذلك نسبة ملء تقدر ب 82,8 في المئة، مقابل 11,37 مليار متر مكعب (72,6 في المائة) خلال نفس الفترة من السنة المنصرمة.

و حسب الوضعية اليومية للسدود، التي نشرت بالموقع الإلكتروني للوزارة المنتدبة المكلفة بالماء، بلغت ست سدود مستوى قياسيا بمعدل ملء ب100 في المائة بفضل التساقطات المهمة والاستثنائية التي عرفها مؤخرا مجموع التراب الوطني.

و يتعلق الأمر بسد ساهلة الذي انتقل من 99,6 في المئة في 31 مارس 2014 إلى 100 في المائة خلال نفس اليوم من السنة الجارية، وبوهودة من 86 في المئة إلى 100 في المئة، و تيمينوتين من 81,6 إلى 100 في المائة، و سد يعقوب المنصور من 19,4 في المائة إلى 100 في المائة، و اولوز من 55,9 في المائة إلى 100 في المائة، و سد المختار السوسي من 40,2 في المائة إلى 100 في المائة، في حين حافظت ثلاثة سدود و هي سد النخلة و سيدي سعيد معاشو على نسبة الملء ب100 في المائة التي كانت قد بلغتها خلال السنة الماضية.

و عرفت بعض السدود ارتفاعا في نسبة ملئها وتهم، على الخصوص، سد إمي الخنك الذي انتقل من 57,6 في المائة في 31 مارس 2014 إلى 88,1 في المائة خلال نفس اليوم من سنة 2015، و سد يوسف بن تاشفين من 36,8 إلى 86,6 في المائة و سد المنصور الذهبي من 27,4 إلى 99,7 في المائة و سد الحسن الداخل من 14 إلى 74,3 في المائة و سد للا تاكركوست من 17,7 إلى 91,1 في المائة، و سد الحسن الاول من 43,2 في المائة إلى 94,6 في المائة، و سد الساقية الحمراء من 0 إلى 66,4 في المائة و سد مولاي يوسف من 57,5 إلى 99,8 في المائة.

و أشارت الوزارة إلى انخفاض منسوب المياه في بعض السدود، و من بينها سد الحسن الثاني من 82,9 إلى 70,9 في المائة، و الدخيلة 87,5 إلى 38 في المائة، و سد سمير من 85,6 إلى 58,5 في المائة و سد تويزغي الرمز من 19,3 إلى 0 في المائة.

يذكر أن منسوب السدود الرئيسية للمملكة بلغ، حتى 4 مارس المنصرم، 12,32 مليار متر مكعب، مسجلة بذلك نسبة ملء بلغت 78,7 في المائة مقابل 11,44 مليار متر مكعب (73,1 في المائة) خلال نفس الفترة من السنة السابقة.

اضف تعليقك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *