الخميس , نوفمبر 22 2018
الرئيسية / اخبار فلاحية / موسم مولاي عبد الله أمغار بإقليم الجديدة
موسم مولاي عبد الله أمغار بإقليم الجديدة

موسم مولاي عبد الله أمغار بإقليم الجديدة

يعد موسم مولاي عبد الله أمغار بإقليم الجديدة، الذي يعتبر أكثر المواسم الشعبية شهرة بالمملكة المغربية، خلال سنة 2014 ببرنامج ومظاهر احتفالية غنية ومتنوعة تتوزع بين الانشطة الدينية والثقافية والتجارية والفنية.

ويعد هذا الموسم السنوي، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ما بين 8 و15 غشت المقبل من قبل الجماعة القروية مولاي عبد الله وعمالة إقليم الجديدة، أكبر وأقدم موسم بالمغرب بحيث يستقبل كل سنة أزيد من 500 ألف زائر من مختلف ربوع المملكة وخارج الوطن و 1800 فارس يمثلون جميع القبائل المغربية ونصب 22 الف خيمة، فضلا عن كونه أضحى من أهم التظاهرات الدينية والثقافية على الصعيد الوطني وسفيرا متميزا للسياحة بمنطقة دكالة عبدة.

وأكد المنظمون خلال ندوة صحفية نظمت مساء اليوم الخميس بمنتجع “مازاغان” السياحي خصصت لتقديم برنامج هذه التظاهرة الدينية والتراثية أنه من المتوقع أن يصل عدد زوار الموسم هذه السنة حوالي نصف مليون شخص من مختلق ربوع المملكة، إضافة لما يقارب 2000 فارس، مشيرين الى أن فقرات هذا الموسم تتوزع ما بين أمسيات شعرية والتراث الشفهي “الحلقة” وأمسيات للسماع والمديح واستشارات دينية وندوات فكرية، فضلا عن عروض في فن الفروسية والصيد بالصقور، وأنشطة دينية بضريح الولي الصالح مولاي عبد الله أمغار والمسجد التابع له وأنشطة فكرية وثقافية وترفيهية بمختلف الفضاءات المخصصة للموسم.

وأوضح رئيس جماعة مولاي عبد الله الحسن يشكر لمعاشي، أن موسم هذه السنة يتميز بإنجاز عدة مشاريع على مستوى الجماعة لتحسين مستوى استقبال الزوار في أحسن الظروف، همت شبكة التطهير السائل وتوسيع الطرق المؤدية للجماعة وتقوية وتأهيل الإنارة العمومية بأغلب ممرات وشوارع الجماعة، فضلا عن تعزيز مستوى النظافة طيلة أيام الموسم وبعد الإختتام، للحفاظ على أصالة وتراث هذا الموسم.

وأشار إلى أن هذا الموسم يساهم بشكل كبير في تحسين الدخل المادي للعديد من الأسر من خلا ترويج السلع والمنتجات، مبرزا في هذا السياق أنه تم إحداث لجن للمراقبة التابعة لعمالة الاقليم لمتابعة الحالة الصحية للمواد الغذائية والسلع التي تروج خلال هذا الموسم حفاظا على سلامة المواطنين، فضلا عن لجن للمحافظة على البيئة والأمن لضمان الطمأنينة والأمن لجميع الزوار.

وتهم الانشطة الدينية والعلمية للموسم المنظمة من قبل المجلس العلمي للجديدة بمسجد مولاي عبد الله قراءة سلك من كتاب الله العزيز وقراءة جماعية للقرآن الكريم مع الأمداح النبوية ودرس ديني بعد صلاة المغرب بمسجد مولاي عبد الله وليلة كبرى للسماع والمديح، وتنظيم استشارات دينية لفائدة زوار الموسم وأبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج، فضلا عن تنظيم المباراة النهائية لنيل جائزة مولاي عبد الله أمغار في حفظ وتجويد القرآن الكريم.

أما برنامج الفروسية و الأنشطة التراثية والصيد بالصقور، فيهم تنظيم عروض في فن الفروسية والصيد بالصقور طيلة أيام الموسم مصحوبة بإستعراضات فلكلورية، في حين يتضمن برنامج الأمسيات والسهرات الفنية، تنظيم أمسيات فنية كل مساء بمشاركة أوركسترا محلية من تنشيط جمال الزرهوني، كمال العبدي، أولاد بن عكيدة، مجموعة تكادة، خديجة مركوم، الداودي، سعيد ولد الحوات والداودية.

اضف تعليقك