الثلاثاء , أغسطس 21 2018
الرئيسية / اخبار فلاحية / مركز الاستشارة الفلاحية المغربي الألماني يقدم خدمات في مجال التكوين الفلاحي و تدبير المقاولات و الاستغلاليات الفلاحية

مركز الاستشارة الفلاحية المغربي الألماني يقدم خدمات في مجال التكوين الفلاحي و تدبير المقاولات و الاستغلاليات الفلاحية

مركز الاستشارة الفلاحية المغربي الألماني يقدم خدمات في مجال التكوين الفلاحي و تدبير المقاولات و الاستغلاليات الفلاحية

أنشئ مركز الاستشارة الفلاحية المغربي الألماني في إطار الشراكة و التعاون الثنائي بين وزارة الفلاحة و الصيد البحري المغربية، و وزارة الفلاحة و التغذية و حماية المستهلك الألمانية، و بدعم أيضا من الشركات الألمانية للمعدات و الآلات الفلاحية و مؤسسات فلاحية مغربية.

و أكد عبد الإله رحيمي المدير الجهوي للمكتب الوطني للإستشارة الفلاحية بجهة الغرب شراردة بني حسن أن المركز يكتسي أهمية بالغة بالنسبة لفلاحي الجهة بحكم المؤهلات الطبيعية و الفلاحية التي تشتهر بها، و بحكم تطلعات الفلاحين لتطوير مهاراتهم التقنية و الرفع من قدراتهم الإنتاجية.

و أفاد المدير أن هذا المركز مشروع رائد و نموذجي في التأطير و التكوين الزراعي، و يهذف بالأساس إلى تعزيز  و تعميم المعرفة الفلاحية بغية توظيف تقنيات جديدة و تهيئ فاعدة معطيات و معلومات حول استخدام التكنولوجيا في الفلاحة، الموجهة إلى الفلاحين و أبناء الفلاحين و المهنيين المحترفين في الميدان الفلاحي لمساعدتهم على تحقيق مردودية أحسن و بجودة عالية بأقل تكلفة، و ذلك وفق الاستراتيجية الوطنية للاستشارة الفلاحية التي وضعتها وزارة الفلاحة و الصيد البحري و التي تتوخى تأهيل مراكز الاستشارة الفلاحية من خلال إعادة تفعيل و تنشيط دور الدولة و تطوير مجال الاستشارة الخاصة و تشجيع المهنيين على الاضطلاع بمهام المسؤولية.

و حسب المدير الجهوي فإن المركز باشر مهامه منذ فبراير 2013 بتقديم تكوين علمي على أرض الواقع في ميدان المكننة و صيانة المعدات و ضبط المسارات التقنية للزراعات و بتفعيل محطط التكوين الذي تم اعتماده بمقاربة تشاركية لكي يلبي حاجيات الفلاحين بهذف مصاحبتهم على مدار الموسم الفلاحي و على طول أهم سلاسل الإنتاج من أسفل السلسلة إلى أعلاها ( الحرث، البذر، محاربة الأمراض، الحصاد، التخزين، التحويل و التسويق).

كما أن المركز مقبل سنة 2015 على إدراج برنامج خاص بتربية الماشية، سيما الأبقار الحلوب، لتعزيز القدرات في هذا الميدان من أجل الحفاظ على سلسلة الحليب بالمنطقة.

من جهته قال عنيني هموش، خبير مستشار بالمركز، أن البرنامج التكويني موجه لكل من المستشارين الفلاحيين ( مدراء و تقنيين ) و مشغلي الالات الفلاحية في المزارع و التعاونيات  وكذا الفنيين الاستشاريين و المدراء داخل التعاونيات و الجمعيات و التجمعات ذات النفع الاقتصادي. وتتكون هيئة التكوين من خبراء وطنيين و أجانب و أساتذة مختصين من مدارس و معاهد التعليم و البحث من قبيل المعهد الوطني للبحث الزراعي و معهد الحسن الثاني للزراعة و البيطرة و المدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس.

و استفاد من أنشطة المركز إلى حدود يوم 04 يونيو 2014 الذي تزامن مع تنظيم تكوين لفائدة المستشارين الفلاحين حول موضوع ” الحد من ضياع المنتوج عند حصاد الحبوب ” بتأطير خبير ألماني، 40 مستشارا فلاحيا و 800 فلاح ينتمون لأزيد من 100 تعاونية فلاحية.

 و في هذا الجانب قال محسن عبد الحكيم مهندس فلاحي بمركز الاستشارة الفلاحية بحد كورت، إنها ليست المرج الأولى التي يستفيد منها من التكوين بالمركز بل المرة الثالثة مشيرا إلى أن الهذف من هذه التكوينات هو اكتساب الخبرة الألمانية و الرفع من مستوى المرشدين الفلاحيين الذين يعتبرون حلقة وصل مع الفلاح بهدف إيصال المعلومة في مجال الزراعة و استعمال الآليات.

و كان افتتح وزير الفلاحة و الصيد البحري عبد العزيز أخنوش، مرفوقا بوزير الفلاحة الألماني و سفير ألمانيا بالرباط، و والي جهة الغرب الشراردة بني حسن و عامل إقليم سيدي سليمان و رؤساء المؤسسات الإقليمية و المحلية و رؤساء المصالح في شهر أبريل الماضي مركز الاستشارة الفلاحية المغربي الألماني بسيدي سليمان.

و يأتي افتتاح المركز الفلاحي المذكور بشكل رسمي تفعيلا لمضامين اتفاقية وقعتها وزارة الفلاحة و الصيد البحري المغربية و الألمانية في دورة 2013 للمعرض الدولي للفلاحة في مكناس حسب ما أكدته مصادرنا.

و قال المصدر أنه خلال الافتتاح تمت زيارة مرافق المركز و المعروضات الفلاحية و همت كلمات وزير الفلاحة المغربي و الألماني التأكيد على أهمية و استراتيجية القطاع الفلاحي و تطوير التعاون ما بين البلدين. علما  أن منطقة الغرب الشراردة بني حسن و سيدي سليمان تتميز بخصوصية تاريخية فلاحية و يتوقع أيضا أن تعمم هذه التجربة في مرحلة لاحقة لتشمل جهات أخرى.

اضف تعليقك