الجمعة , فبراير 15 2019
الرئيسية / سلسلة الإنتاج النباتي / زراعة النباتات العطرية والطبية كبدائل إنتاجية وبيئية ( المرددوش )
زراعة النباتات العطرية والطبية كبدائل إنتاجية وبيئية ( المرددوش )

زراعة النباتات العطرية والطبية كبدائل إنتاجية وبيئية ( المرددوش )

6 – المرددوش :  Marjolaine

marjolaine

الاسم العلمى: Origanum Majorana

 

 أسماء أخرى : مردقوش – مرزنجوش

– الموطن الأصلى : ينمو المرددوش بريا في مناطق مختلفة من العالم وموطنه الأصلي حوض البحر المتوسط خاصة الجزء الجنوبي من قارة أوروبا والجزء الشمالي لقارة أفريقيا-وقد انتشرت زراعته منذ زمن بعيد في معظم القارات واهم البلدان المنتجة له، مصر، المغرب، فرنسا وبلغاريا وألمانيا.

– الوصف النباتي : المرددوش نبات عشبي معمر، مستديم الخضر، طوله 50- 60 سم، الأوراق تشبه أذن الفأر، وهي بسيطة متقابلة حافتها كاملة، مغطاة بأوبار ولونها أخضر داكن، له رائحة النعناع الأزهار بيضاء في شكل عناقيد، وفي اكتمال نمو النبات تتكون بذرة بذية عند اكتمال نضجها.

– الفوائد والاستعمالات : الأوراق الطازجة والجافة تستخدم كتوابل في المنزل والمطعم لتحسين طعم المأكولات خاصة اللحوم والأسماك ولحفظها من الميكروبات. مغلي الأوراق يستخدم في تنظيم الدورة الشهرية للنساء والتخفيف من ألمها، وعلاج المغص المعدي والمعوي، تنشيط الكبد وإفرازات الصفراء، طارد للغازات، مهدئ للأعصاب، مخفض لضغط الدم .الزيت العطري يدخل في صناعة أدوية الزكام والرشح والسعال و التقلصات العضلية وعلاج المفاصل، وكذلك يدخل في الكثير من الصناعات الغذائية مثل صناعة مستحضرات التجميل والعطور.

– المناخ المناسب : ينمو المرددوش في المناطق المعتدلة الحرارة كمناخ منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط وهو لا يتحمل البرودة ولا الصقيع ويفضل زراعته في ألاماكن الدافئة الرطبة البعيدة عن التيارات الهوائية .

– وقت الزراعة : يختلف ميعاد الزراعة تبعا ً لنوع التقاوي كما يلي :

أ- في حالة التكاثر الخضري: بواسطة تفصيص الأمهات فيكون إجرائها وغرسها في الأرض المستديمة اعتبارا ً من نصف فبراير حتى أوائل ابريل.

ب- زراعة البذور : فتتم خلال شهري  أكتوبر ونوفمبر في المشتل، وعندما يصل طول البادرات إلى حوالي 8-10سم تنقل منشأ للأرض المستديمة في فبراير ومارس .

– التربة المناسبة :ينمو المرددوش في جميع أنواع الأرض عدا شديدة الملوحة وسيئة الصرف، و الموبؤة بالحشائش، ويمكن زراعته في الأرض طالما أمكن توفر كميات وفيرة من مياه الري والتي لا تزيد درجة ملوحتها عن2500جزء في المليون.

 

إعداد الأستاذة غزلان شكادة

اضف تعليقك